Aximdaily
Trading psychology

ما هي نفسية المتداول وكيف تؤثر على قرارات التداول؟

نفسية المتداول هي عامل أساسي في سوق الفوركس وعملية كسب المال. في واقع الأمر، فهي لا تقل أهمية عن المعرفة والخبرة في خلق متداول ناجح. يُقصد بنفسية المتداول عقلية التداول التي تساعد في عملية اتخاذ القرار.

إذن، ما هي نفسية المتداول؟

تستخدم نفسية المتداول لوصف العواطف والمشاعر الناتجة خلال التداول التي سيمر بها كل متداول. إنها عقلية التداول التي تحدد كيفية تعامل المتداول مع المكاسب والخسائر أثناء رحلة التداول في سوق الفوركس. إنها القدرة على التعامل مع المشاعر والالتزام بخطة التداول. على غرار جوانب التداول الأخرى، مثل المعرفة والخبرة، فإن نفسية المتداول هي عامل رئيسي للتداول المربح. بينما يمكن تبرير بعض المشاعر وإدارتها مثل الخوف والجشع، يمكن أن تكون المشاعر الأخرى أكثر تعقيدًا ويصعب احتواؤها. إن تطوير عقلية تداول ناجحة مفيد جدًا للتحكم في نفسية التداول.

أهمية نفسية المتداول

عند التداول في الأسواق المالية بشكل عام وتحديداً سوق الفوركس، يركز المتداولون عادة على المهارات التي تمكنهم من تحقيق الحد الأقصى من الأرباح وتقليل الخسائر. على نفس القدر من الأهمية مثل المعرفة والخبرة بالسوق، فإن التحكم النفسي خلال عملية التداول أمر بالغ الأهمية.

بالطبع سمعت أن العديد من المتداولين الذين دخلوا سوق الفوركس انتهى بهم الأمر بخسارة أموال حتى مع اتباع خطة تداول جيدة. في الواقع، هذا يرجع بشكل أساسي إلى عدم قدرتهم على التعامل مع عواطفهم أو توقعاتهم. فمعظم المبتدئين بسوق الفوركس هم ضحايا عقليتهم وتوقعاتهم. هذا لأن الأغلبية يدخلون السوق محملين بتوقعات غير واقعية، معتقدين أنه طريق مختصر للثراء. مثل هذه التوقعات تولد مشاعر عارمة مثل الجشع والقلق الذي لا يستطيع المتداولون التعامل معه، وعادة ما يتبع ذلك قرارات غير عقلانية وخسائر في الأموال.

ترتبط بعض المشاعر والسلوكيات بالتداول في الأسواق المالية. معظم القرارات العاطفية مدفوعة إما بالجشع أو الخوف، وهما النتيجتان العاطفيتان الأكثر شيوعًا للتداول. الاثنان لهما تأثير قوي على قرارات المتداول. على سبيل المثال، يدفع الجشع المتداول إلى اتخاذ قرارات محفوفة بالمخاطر بهدف تحقيق أرباح غير واقعية. من ناحية أخرى، يمنع الخوف المتداول من اغتنام الفرص لتجنب المخاطر. تشمل المشاعر الأخرى

تطوير نفسية متداول سليمة

عندما يتعلق الأمر بتطوير نفسية المتداول سليمة وناجحة، فمن المهم أن تبدأ بتقبل الخسائر والأخطاء. كلاهما أمر لا مفر منه في عالم التجارة والاستثمار. العامل الأساسي يكمن في السيطرة على عواطفك، والتعلم من الأخطاء وعدم السماح لأي منها بتوجيه قراراتك عند التداول.

التمسك بالانضباط الذاتي من أفضل الطرق للقيام بذلك، وكذلك اتباع خطة تداول والتركيز على الأداء العام لتداولاتك بدلاً من الانشغال بنتيجة كل صفقة على حدة.

كيفية تطوير نفسية متداول سليمة

ما هي نفسية المتداول وكيف تؤثر على قرارات التداول؟

تحكم في عواطفك

تذكر أن الخوف والحماس والجشع والتوتر والثقة الزائدة هي المشاعر المعتادة التي يمر بها جميع المتداولين في مرحلة ما. لكن إتقان كيفية التحكم في هذه المشاعر يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا بين نجاح عملية التداول أو فشلها. تأكد من أنك لا تتخذ قرارات التداول اعتمادًا على ما تشعر به. بدلاً من ذلك، اجعل قراراتك مدعومة بأسباب منطقية أو تحليل السوق أو وفقًا لخطة تداول. بهذه الطريقة ستتجنب التداول العاطفي والقرارات السيئة.

تعلم من الأخطاء

بغض النظر عن الخبرة، يرتكب المتداولون أخطاء بين الحين والآخر. لكن ما يهم حقًا هو تقبل أخطائك والتعلم منها وتجنب تكرارها. ولا تجعل هذه الأخطاء تؤثر على قراراتك التالية.

تغلب على الطمع

الطمع هو شعور يمكن أن يؤدي إلى قرارات مدمرة إذا لم يتم التعامل معه بالطريقة الصحيحة. إنه الشعور الأكثر شيوعًا بين المتداولين سواء كانوا مبتدئين أو ذوي خبرة. إن تعلم كيفية التحكم في هذا الشعور من خلال الاعتراف بأنه لا يمكنك اغتنام كل فرصة في السوق أمر بالغ الأهمية. تذكر أن الأهم هو تحقيق أرباح ثابتة واستمرارك في السوق.

إدراك أهمية التداول الثابت

غالبًا ما يبحث المتداولون المبتدئون عن الفرص مما يؤدي إلى تشتيت انتباههم بين الفرص المتعددة دون أي خبرة كافية في كيفية التعامل مع أي منها. إذا كنت مبتدئًا، فحاول التركيز على سوق معين ومعرفة أساسياته. النجاح الحقيقي هو الحفاظ على تداولك ثابتًا ومربحًا قدر الإمكان.

اتبع خطة تداول

يعد اتباع خطة تداول بمثابة إطار توجيهي لتحقيق ربحية ثابتة في التداول. إنها تشبه إلى حد كبير خارطة الطريق التي تبقيك على المسار الصحيح نحو أهدافك. ستساعدك الخطة الجيدة في اتخاذ قرارات تداول عقلانية، من خلال الالتزام بقواعدها.

اتباع خطة إدارة المخاطر

إدارة المخاطر هي عملية تحديد المخاطر المحتملة لاستثمارك مقدمًا وتحليلها واتخاذ الخطوات اللازمة لتجنب تأثيرها. في عالم الاستثمار، المخاطر موجودة دائمًا. ومن ثم، فإن إدارة المخاطر لا مفر منها ويجب أن تُعطى الأولوية دائمًا عندما يتعلق الأمر بتقييم عائد الاستثمار. إن اتباع خطة قوية لإدارة المخاطر سيبقيك في مأمن من قرارات التداول غير المنطقية.

اقرأ أيضًا: 10 خطوات لإدارة مخاطر الفوركس بشكل فعال

تجنب الخوف من ضياع الفرص (FOMO)

يعرف المتداول الماهر كيف يكتشف الشعور القمعي الناتج عن الخوف من ضياع الفرص ويديره بحكمة. قد يكون ليس بالأمر السهل أبدًا، ولكن إدراك أن الأسواق لن تنفد أبدًا من الفرص وأن القرار العقلاني المحسوب يمثل دائمًا فرصة أفضل، يمكن أن يكون مفيدًا للغاية في تكوين نفسية تداول سليمة.

خذ استراحة

تزداد فرص اتخاذ قرارات تداول غير عقلانية إذا كنت مرهقًا ومضغوطًا. لذلك يُنصح دائمًا بالحصول على فترة استراحة عندما تشعر أن السوق يتحرك ضدك. اقض بعض الوقت بعيدًا عن التداول وراجع نشاط تداولاتك وقم بتقييمه. ابدأ بتحديد نقاط الضعف والأخطاء للعمل عليها.


طوّر مهارات التداول مع أكسيم تريد

استمتع بالموارد المجانية لتعليم الفوركس وتحليل السوق مع شركة أكسيم تريد الحائزة على العديد من الجوائز. تكرس أكسيم تريد جهودها لتزويد متداولي الفوركس بتكنولوجيا سهلة الاستخدام، وموارد تعليمية، وتحليلات فنية، ومختلف أنواع بونص الفوركس، إلى جانب توفير تجربة تداول متميزة مع أفضل ظروف تداول.

استمتع بأفضل شروط التداول مع أفضل وسيط رائد. أكسيم تريد هي وسيط سريع النمو في الأسواق المالية توفر لعملائها أحدث التقنيات وسرعة تنفيذ أوامر السوق من خلال منصة MT4 المتطورة. تقدم الشركة رافعة مالية تنافسية، وأقل فروق أسعار، وأنواع مختلفة من حسابات التداول. تعرف أكثر عن مزايا التداول مع أكسيم تريد الكاملة.

تعرف على خطوات فتح حساب فوركس مع أكسيم تريد