Aximdaily
التضخم

ما هو التضخم وكيف يؤثر على قيمة العملات؟

التضخم هو مؤشر اقتصادي يقيس معدل التغير في أسعار السلع والخدمات في الاقتصاد بمرور الوقت. وهو يعكس تراجع القوة الشرائية للعملة. يتم قياس معدل التضخم كنسبة مئوية تشير إلى زيادة الأسعار.

يعتبر قياس التضخم جانباً اقتصادياً هامًا لأنه يعكس تكلفة المعيشة وقيمة العملات الوطنية. تشير القوة الشرائية المتزايدة إلى قوة العملة، بينما يشير انخفاض القوة الشرائية إلى ضعف العملة.

التضخم بشكل عام هو مقياس واسع يمكن أن يشير إلى متوسط ​​تغيرات الأسعار وتكلفة المعيشة. يمكن أيضًا اختصاره لحساب التغيير في أسعار بعض السلع والخدمات. يتم قياسه من خلال مؤشر أسعار المستهلك، المعروف أيضًا باسم CPI.

ما هي محركات التضخم الأساسية؟

  • السياسة النقدية: من خلال السياسة النقدية، تتحكم البنوك المركزية في المعروض النقدي داخل الاقتصاد. يؤدي العرض الزائد للنقود إلى ارتفاع الأسعار وانخفاض قيمة العملة.
  • السياسة المالية: وهي المسئولة عن توجيه مستويات الاقتراض والإنفاق داخل الاقتصاد. تؤدي القروض والديون المرتفعة إلى زيادة الضرائب وطباعة عملة إضافية لسداد الدين مما يضعف العملة من خلال زيادة العرض، مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار.
  • ارتفاع الطلب: الفجوة بين ارتفاع الطلب وانخفاض العرض هي سبب رئيسي للتضخم.
  • ارتفاع التكاليف: يؤدي ارتفاع أسعار السلع والخدمات بسبب زيادة تكلفة الإنتاج إلى خلق ضغوط تضخمية.
  • أسعار الفائدة: التغيرات في أسعار الفائدة لها تأثير مباشر على التضخم. تستخدم المعدلات المرتفعة لمواجهة الضغوط التضخمية في الأسعار، بينما تدعم المعدلات المنخفضة ارتفاع الأسعار.

الآثار المترتبة على التضخم

يمكن أن يتسبب ارتفاع معدل التضخم في أكثر من انخفاض القوة الشرائية للعملات. فيتسبب أيضًا في تسارع النمو الاقتصادي حيث يمكن أن يكون علامة على ارتفاع الطلب. يمكن أن يؤدي إلى زيادة في التكاليف بسبب طلب العمال لزيادة الأجور لمواكبة الضغوط التضخمية. قد يؤدي هذا إلى زيادة البطالة حيث سيتعين على الشركات تسريح العمال لخفض التكاليف.

التضخم
التضخم

يتسبب التضخم في انخفاض العملات الوطنية، الأمر الذي يمكن أن يفيد المصدرين من خلال جعل السلع المحلية أكثر تنافسية وجاذبية للطلب الخارجي. من ناحية أخرى، تؤثر الأسعار المرتفعة سلبًا على المستوردين حيث تصبح السلع الأجنبية الصنع أكثر تكلفة. يعزز التضخم المرتفع الإنفاق، حيث يندفع المستهلكون إلى شراء السلع بسرعة قبل أن ترتفع أسعارها أكثر.  يؤدي التضخم إلى تآكل القيمة الحقيقية للمدخرات، كما أنه يحد من قدرة المدخرين على الإنفاق أو الاستثمار في المستقبل.

كيف يتم حساب التضخم؟

يتم قياس التضخم من خلال مؤشر أسعار المستهلك (CPI) يمكن حساب التضخم لأي منتج باتباع الخطوات التالية:

  • تحديد سعر المنتج في فترة سابقة والسعر الحالي للمنتج.
  • استخدم معادلة حساب التضخم وهي: التضخم الحالي/التضخم السابق x 100 = معدل التضخم 
  • يوضح هذا نسبة الارتفاع/الانخفاض المئوية في سعر المنتج. يمكن استخدام هذه المعادلة لمقارنة معدل التضخم خلال فترة زمنية.

أنواع التضخم الرئيسية

هناك ثلاثة أنواع شائعة من التضخم؛ تضخم الطلب والتكلفة والتضخم المدمج.

  1. تضخم الطلب: هو نتيجة لزيادة الطلب على السلع والخدمات وتجاوز الطاقة الإنتاجية، بسبب زيادة المعروض من النقود والائتمان في الاقتصاد. الفجوة بين ارتفاع الطلب وانخفاض العرض تخلق ضغوطا تضخمية على الأسعار.
  2. تضخم التكاليف: يدفعه ارتفاع تكاليف الإنتاج، مثل ارتفاع أسعار المواد الخام. قد يؤدي هذا إلى انخفاض في العرض الكلي للسلع والخدمات ويؤدي إلى ارتفاع أسعار المستهلك.
  3. التضخم المدمج: تؤدي توقعات الأسعار المستقبلية إلى حدوث تضخم داخلي من خلال ارتفاع الأجور لتحمل تكاليف المعيشة المرتفعة. يؤدي هذا إلى ارتفاع تكلفة الإنتاج، مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار في النهاية.

الانكماش

على عكس التضخم، فإن الانكماش هو الانخفاض المستمر في أسعار السلع والخدمات. أثناء الانكماش، تزداد القوة الشرائية للعملة. هذا يعني أنه يمكنك شراء المزيد من السلع أو الخدمات غدًا بنفس المبلغ من المال الذي لديك اليوم. عادة ما يصاحب الانكماش تباطؤ النمو، وهو علامة على الركود الاقتصادي.

لا ينبغي الخلط بين الانكماش وتباطؤ التضخم الذي يشير إلى أن الأسعار لا تزال ترتفع، فقط بوتيرة أبطأ. قد يكون هذا تغيراً من 3٪ تضخم سنوي إلى 1٪ تضخم سنوي. 

الركود التضخمي

يحدث الركود التضخمي عندما تتراكم الضغوط التضخمية على الرغم من الركود الاقتصادي وارتفاع معدل البطالة. الركود التضخمي هو ظاهرة غير مألوفة وذلك لأن الضعف الاقتصادي لا يخلق ضغوطًا تضخمية. إنه يتحدى العلاقة العكسية بين البطالة والتضخم المشار إليها في منحنى فيليبس. لذلك، فهو وضع صعب بالنسبة لصانعي السياسات والحكومات، حيث أن الأدوات المستخدمة لمكافحة التضخم تؤدي عادةً إلى ارتفاع معدلات البطالة.

التضخم المفرط

التضخم المفرط هو ظاهرة اقتصادية نادرة الحدوث وتكون عندما ترتفع الأسعار بأكثر من 50٪ خلال شهر واحد. التضخم المفرط يحطم قيمة العملة ويعكس تفاقم الأزمة الاقتصادية في البلاد. يعد التضخم المفرط في فنزويلا أحد أشهر الأمثلة في التاريخ الحديث. بلغ معدل التضخم في فنزويلا ذروته عند 350.000٪ تقريبًا في عام 2019 وخسر البوليفار الفنزويلي 6 أصفار مقابل الدولار الأمريكي، مما جعل 1 دولارًا يعادل أكثر من 4 ملايين بوليفار. تشهد فنزويلا الآن واحدة من أشد فترات التضخم المفرط في التاريخ، وفقًا لخبراء الاقتصاد.

التضخم -  الدولار / البوليفار الفنزويلي
الدولار / البوليفار الفنزويلي

المزيد عن التحليل الأساسي

إن التحليل الأساسي أحد أهم أدوات التداول للمستثمرين ومتداولي الفوركس. الهدف الرئيسي وراء للتحليل الأساسي هو تحديد العوامل الرئيسية التي تؤثر على أسعار العملات. مع صدور الأخبار واستجابة السوق للأحداث الاقتصادية وإذا تحسنت التوقعات الاقتصادية المستقبلية، فمن المفترض أن ترتفع قيمة العملة. كمتداول في سوق الفوركس، عليك الإلمام بأساسيات التحليل الأساسي ودمجه في خطة التداول الخاصة بك.


تداول الفوركس مع أكسيم تريد

استمتع بأفضل شروط التداول مع أفضل وسيط رائد وأحد أفضل شروط الرافعة المالية التنافسية تصل إلى رافعة لانهائية، أقل فروق الأسعار وأنواع الحسابات المتنوعة، التي تناسب استراتيجيات التداول المختلفة، ومستويات الخبرة، ورؤوس الأموال. تعرف على مزايا التداول مع أكسيم تريد.

أكسيم تريد هي وسيط سريع النمو في الأسواق العالمية حائز على العديد من جوائز الفوركس من خلال سرعة تنفيذ الأوامر على منصة ميتاتريد 4 المتطورة ومنصة نسخ صفقات التداول. تعمل أكسم تريد على تقديم خدمات متنوعة لمتداولي الفوركس من تكنولوجيا سهلة الاستخدام، وموارد تعليمية، وتحليلات فنية، وخيارات متنوعة من بونص الفوركس، بالإضافة إلى ظروف تداول عالية التنافسية.

تعرف على كيفية فتح حساب فوركس بخطوات سهلة وانضم إلى الأسواق المالية الآن!