Aximdaily
ملخص الأسبوع - التضخم

ملخص الأسبوع: ارتفاعات التضخم تحث البنوك المركزية على التدخل

لقد كان أسبوعًا حاشداً بالبيانات مع تركيز الأسواق على أرقام التضخم حيث عادت البنوك المركزية إلى التزام الحذر بسبب تصاعد حالة عدم اليقين الاقتصادي مع تفشي سلالة دلتا. فيما يلي أبزر الأحداث على المفكرة الاقتصادية خلال الأسبوع:

  • محافظ الاحتياطي الأسترالي يتوقع أن تكون التراجعات المتوقعة خلال الربع الثالث مؤقتة، مع تسارع النمو الاقتصادي العام المقبل.
  • التضخم في الولايات المتحدة بالقرب من أعلى مستوياته في 13 عامًا.
  • التضخم السنوي في المملكة المتحدة يقفز إلى 3.2٪.
  • التضخم الكندي يرتفع بأسرع من المتوقع.
  • مستوى قياسي للنمو الاقتصادي في نيوزلندا بلغ 17.4٪ سنويًا بنهاية يونيو.
  • الاقتصاد الأسترالي يفقد 146.3 ألف وظيفة في أغسطس، والبطالة تتراجع إلى 4.5٪.
  • مبيعات التجزئة الأمريكية تخالف التوقعات وترتفع في أغسطس.

هل تدعم ارتفاعات التضخم الإعلان عن خفض مشتريات الأصول الأسبوع المقبل؟

انخفض معدل التضخم السنوي في الولايات المتحدة بشكل طفيف إلى 5.3٪ في أغسطس كما كان متوقعًا، ليواصل استقراره بالقرب من أعلى مستوياته في 13 عامًا عند 5.4٪ خلال الأشهر السابقة. كما تراجع معدل التضخم الشهري إلى 0.3٪ من 0.5٪ في يوليو دون التوقعات عند 0.4٪. وأظهرت البيانات الرسمية أن مؤشر الطاقة ارتفع 2.0٪، ويرجع ذلك إلى ارتفاع أسعار البنزين، فيما ارتفع مؤشر الغذاء بنسبة 0.4٪.

ملخص الأسبوع - التضخم
التضخم السنوي – الولايات المتحدة

أظهرت بيانات منفصلة أن مبيعات التجزئة الأمريكية ارتفعت على غير المتوقع بنسبة 0.7٪ على أساس شهري في أغسطس، بعد انخفاضها بنسبة 1.8٪ في يوليو. كانت التوقعات تشير إلى انخفاض بنسبة 0.7٪.

جرى تداول مؤشر الدولار على ارتفاع ملحوظ مقترباً من أعلى مستوياته في أسبوعين. كانت مكاسب الدولار مدعومة بتسارع الضغوط التضخمية والارتفاع غير المتوقع في مبيعات التجزئة الشهر الماضي، مما عزز توقعات قيام الاحتياطي الفيدرالي بالإعلان عن البدء في خفض مشتريات الأصول في اجتماعه الأسبوع المقبل. من المتوقع أن يخفض الاحتياطي الفيدرالي مشترياته الشهرية من الأصول، التي تستقر حالياً عند 120 مليار دولار، حيث نجح الاقتصاد في تجاوز الأزمة. ومع ذلك، فإن الشاغل الوحيد يبقى سوق العمل الذي لا يزال بعيدًا عن مستويات التوظيف الكاملة بستة ملايين وظيفة.

التضخم في المملكة المتحدة عند أعلى مستوياته في 9 سنوات

قفز معدل التضخم السنوي إلى 3.2٪ في أغسطس، من 2٪ في يوليو متجاوزاً توقعات الأسواق عند 2.9٪. هذه القراءة تمثل أعلى معدل للتضخم في البلاد منذ مارس 2012. وقد تأثرت الارتفاعات الأخيرة بمبادرة تشجيع المطاعم التابعة للحكومة في أغسطس 2020. وهي مبادرة تستهدف دعم إعادة فتح الاقتصاد من خلال خفض أسعار المطاعم والمقاهي وتخفيضات في ضريبة القيمة المضافة بالقطاع. ارتفع التضخم الشهري إلى أعلى مستوى له في 3 سنوات عند 0.7٪.

ملخص الأسبوع - التضخم
التضخم السنوي – المملكة المتحدة

من المقرر اجتماع بنك إنجلترا الأسبوع المقبل حيث تسعر الأسواق الإعلان عن خفض مشتريات الأصول لاحتواء الضغوط التضخمية المتسارعة.

كان بنك إنجلترا قد أبقى على سياسته دون تغيير خلال اجتماعه في أغسطس، حيث أكد صناع القرار أنهم لا يعتزمون تشديد السياسة النقدية على الأقل حتى يكون هناك دليل واضح على إحراز تقدم كبير في القضاء على الطاقة الفائضة وتحقيق هدف التضخم 2٪ بشكل مستدام. وأشار أعضاء البنك إلى أن بعض خطوات التشديد للسياسة النقدية على مدى العامين المقبلين قد تكون ضرورية إذا استمر الاقتصاد في التعافي.

هل تدفع الضغوط التضخمية بنك كندا إلى التحرك عاجلاً؟

تسارع التضخم السنوي إلى 4.1٪ في أغسطس من 3.7٪ في يوليو، مقارنة بتوقعات الأسواق عند 3.9٪. بهذا يرتفع معدل تضخم إلى أعلى مستوياته منذ مارس 2003. وأظهرت البيانات التفصيلية أن أسعار سبعة من ثماني مكونات ارتفعت. على أساس شهري، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 0.2٪ بعد ارتفاعه بنسبة 0.6٪ في يوليو وأعلى توقعات الأسواق عند 0.1٪.

ملخص الأسبوع - التضخم
التضخم السنوي – كندا

أبقى بنك كندا على سعر الفائدة لليلة واحدة عند 0.25٪ كالمتوقع خلال اجتماع سبتمبر، كما أبقى على مشتريات الأصول عند 2 مليار دولار أسبوعياً، بعد خفض قدره مليار دولار في الاجتماع السابق.

يتوقع البنك أن تعافي الاقتصاد في النصف الثاني من عام 2021، بعد انكماش بنسبة 1٪ في ربع يونيو. على الرغم من أن الموجة الرابعة من إصابات فيروس كورنا وانقطاع الإمدادات المستمر يمكن أن يؤثر على التعافي.

في بيان السياسة النقدية، صرح البنك المركزي أن الضغوط التضخمية مؤقتة، لكن مدى استمراريتها وتأثيرها غير مؤكد وسيتم مراقبته عن كثب. إذن، هل ستدفع البيانات الأخيرة البنك إلى إعادة النظر في آرائه بشأن الضغوط التضخمية في الأشهر المقبلة؟


انضم إلى السوق وابدأ التداول الآن

اختر الآن من بين أنواع حسابات الفوركس المختلفة، بناءً على إستراتيجية التداول الخاصة بك، والخبرة، ورأس المال المخصص للاستثمار. تمتع بأفضل شروط للتداول مع أكسيم تريد، الوسيط الرائد عالميًا برافعة مالية مرنة تصل إلى 1:300، واحدة من أفضل الروافع المالية التنافسية.

أكسيم تريد هي وسيط سريع النمو في الأسواق العالمية من خلال سرعة تنفيذ الأوامر على منصة ميتاتريد 4 المتطورة ومنصة نسخ صفقات التداول. تعمل أكسم تريد على تقديم خدمات متنوعة لمتداولي الفوركس من تكنولوجيا سهلة الاستخدام، وموارد تعليمية، وتحليلات فنية، وخيارات متنوعة من بونص الفوركس، بالإضافة إلى ظروف تداول عالية التنافسية.

تعرف على كيفية فتح حساب فوركس بخطوات سهلة وانضم إلى الأسواق المالية الآن!