Aximdaily
ملخص الأسبوع

ملخص الأسبوع: تفاوت السياسات النقدية جراء تداعيات الوباء

مع استمرار تقلبات السوق، يفضل المستثمرون العملات التي من المتوقع أن تشهد ارتفاع قريب في معدل الفائدة. لا تزال مسارات السياسة النقدية لمختلف البنوك المركزية تعتمد بشكل كبير على مدى نجاح الاقتصادات في محاربة سلالة دلتا الجديدة والمخاطر المحتملة من موجة الخريف. كان بنك الاحتياطي الأسترالي أول بنك يشير إلى أن تقليص مشتريات الأصول قد يكون سابقًا لأوانه في هذه المرحلة. فيما أبقى بنك كندا على سياسته دون تغيير مع استمرار مراقبة الوضع الاقتصادي عن كثب. أما البنك المركزي الأوروبي فينوي تقليص مشتريات الأصول تحت برنامج التمويل الطارئ PEPP. 

الاحتياطي الأسترالي يقرر مد مشتريات الأصول لدعم التعافي 

أبقى بنك الاحتياطي الأسترالي على سعر الفائدة عند 0.10٪ خلال اجتماعه في سبتمبر كما كان متوقعًا. ومع ذلك، عكس بيان السياسة تحولا في تقييم البنك للاقتصاد خلال الأشهر المقبلة. صرح البنك بأن تعافي الاقتصاد الأسترالي قد تضرر بسبب تفشي سلالة دلتا والقيود المرتبطة بها على النشاط الاقتصادي. من المتوقع أن ينخفض ​​الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثالث ويرتفع معدل البطالة خلال الأشهر القادمة.

أقر البيان أنه قبل انتشار سلالة دلتا، كان للاقتصاد الأسترالي يحرز تقدماً ملموساً مع نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.7٪ في ربع يونيو وبنسبة 10٪ تقريبًا على مدار العام. كما تعافى الاستثمار في الأعمال التجارية وتحسنت أوضاع سوق العمل. أيضاً انخفض معدل البطالة إلى أقل من 5٪ وكانت وتيرة الوظائف تتصاعد.

ومع ذلك، أبقى البنك على نظرته التفاؤلية، مشيرًا إلى أن هذه التراجعات من المتوقع أن تكون مؤقتة فقط. ومن المتوقع أن يؤدي تفشي فيروس دلتا إلى تأخير التعافي فقط، متوقعاً تعافي الاقتصاد مع زيادة معدلات تلقي اللقاحات وتخفيف القيود.

نظرًا للتطورات الاقتصادية الأخيرة، أعلن البنك عن تمديد مشتريات الأصول بوتيرة أسبوعية قدرها 4 مليارات دولار استرالي حتى فبراير 2022 على الأقل. ويعكس القرار عرقلة التعافي الاقتصادي وارتفاع عدم اليقين المرتبط بتفشي سلالة دلتا.

يتوقع مجلس البنك أن يواصل الاقتصاد نموه مرة أخرى في الربع الأخير من العام، ومن المتوقع أن يعود إلى مساره ما قبل الأزمة الأخيرة في النصف الثاني من العام المقبل. ومرة أخرى أكد البيان أن شروط رفع الأسعار لن تتحقق قبل عام 2024.

بنك كندا يُبقي على سياسته مع التزام الحذر  

أبقى بنك كندا على سعر الفائدة عند 0.25٪ كالمتوقع، وأبقى على حجم مشتريات الأصول عند 2 مليار دولار أسبوعياً، بعد خفض قدره مليار دولار في الاجتماع السابق. يتوقع البنك أن يتسارع التعافي الاقتصادي في النصف الثاني من عام 2021، بعد انكماش بنسبة 1٪ خلال الربع الثاني. على الرغم من أن الموجة الرابعة من إصابات كوفيد-19 وتعطل الإمدادات المستمر يمكن أن يؤثرا على التعافي.

يرى البنك المركزي أن الضغوط التضخمية مؤقتة، لكن استمرارها وحجمها غير مؤكد وستتم مراقبته عن كثب.

أوضح بنك كندا أن التعافي الاقتصادي لا يزال يتطلب الدعم من السياسة النقدية حيث لا يزال الاقتصاد الكندي لديه طاقة فائضة كبيرة. بينما كرر التزامه بالحفاظ على سعر الفائدة عند مستويات منخفضة لحين تجاوز الركود الاقتصادي بحيث يتحقق هدف التضخم عند 2٪. في توقعات البنك لشهر يوليو، من المتوقع حدوث هذا في النصف الثاني من عام 2022.

المركزي الأوروبي يقلص مشتريات الأصول تحت برنامج الطوارئ PEPP

ملخص الأسبوع أخبار السوق
البنك المركزي الأوروبي

أعلن البنك المركزي الأوروبي عن خفض وتيرة مشتريات الأصول في إطار برنامج الطوارئ PEPP مقارنة بالستة الأشهر الماضية. خلال اجتماع سبتمبر، قرر البنك الإبقاء على أسعار الفائدة الرئيسية، الإقراض الهامشي والإيداع دون تغيير عند 0.00٪ و0.25٪ و -0.50٪ على التوالي.

يتوقع البنك استقرار التضخم عند 2٪ على المدى المتوسط​​، بعد فترة مؤقتة من استقرار التضخم أعلى الهدف.

وفي الوقت نفسه، سيواصل البنك مشتريات الأصول تحت برنامج التيسير النقدي بواقع 20 مليار يورو شهرياً. يتوقع البنك أن تستمر عمليات شراء الأصول طالما تطلب الوضع الاقتصادي، وأن ينتهي البرنامج قبل وقت قصير من بدء رفع أسعار الفائدة الرئيسية.

كما قام البنك المركزي الأوروبي بتحديث توقعات النمو والتضخم. الآن يتوقع البنك وصول التضخم إلى 2.2٪ في عام 2021 مقابل 1.9٪ المتوقعة في يونيو، و1.7٪ في عام 2022 مقابل 1.5٪ سابقاً، و1.5٪ في عام 2023 مقابل التوقعات السابقة عند 1.4٪. من المتوقع أن ينمو اقتصاد المنطقة بنسبة 5٪ في عام 2021 مقابل التوقعات السابقة عند 4.6٪، وفي عام 2022 تم تخفيض توقعات النمو من 4.7٪ إلى 4.6٪ في حين تم الإبقاء على توقعات النمو لعام 2023 عند 2.1٪.


انضم إلى السوق وابدأ التداول الآن

اختر الآن من بين أنواع حسابات الفوركس المختلفة، بناءً على إستراتيجية التداول الخاصة بك، والخبرة، ورأس المال المخصص للاستثمار. تمتع بأفضل شروط للتداول مع أكسيم تريد، الوسيط الرائد عالميًا برافعة مالية مرنة تصل إلى 1:300، واحدة من أفضل الروافع المالية التنافسية.

أكسيم تريد هي وسيط سريع النمو في الأسواق العالمية من خلال سرعة تنفيذ الأوامر على منصة ميتاتريد 4 المتطورة ومنصة نسخ صفقات التداول. تعمل أكسم تريد على تقديم خدمات متنوعة لمتداولي الفوركس من تكنولوجيا سهلة الاستخدام، وموارد تعليمية، وتحليلات فنية، وخيارات متنوعة من بونص الفوركس، بالإضافة إلى ظروف تداول عالية التنافسية.

تعرف على كيفية فتح حساب فوركس بخطوات سهلة وانضم إلى الأسواق المالية الآن!