Aximdaily
central bank forex trading

البنوك المركزية وكيف تؤثر على قرارات التداول في سوق الفوركس؟

تلعب سياسات البنوك المركزية دورًا محورياً في التأثير على قرارات التداول في سوق الفوركس لأنها تعكس الاستقرار الاقتصادي للدولة وتحدد اتجاهات النمو الاقتصادي المستقبلي. الهدف الرئيسي لجميع قرارات البنوك المركزية هو تحقيق التوازن بين معدلات التضخم والنمو الاقتصادي والاستقرار النسبي للعملة. لتحقيق هذه الأهداف، يتطلب من البنوك وضع سياسة لدعم الاقتصاد. في السنوات القليلة الماضية، أحدثت العديد من قرارات البنوك المركزية المفاجئة في جميع أنحاء العالم تقلبات واضحة في الأسواق، مما يعكس قوة تأثير هذه القرارات على تداولات الفوركس.

يمكن للبنوك المركزية أن تؤثر بشكل واضح على تحركات الأسعار. لذلك، تحتاج إلى مراقبة التغيرات في سياسات البنوك المركزية عن كثب. يعتمد الكثير من التداولين على قرارات البنوك في التداول.

ما هو البنك المركزي؟

البنك المركزي هو مؤسسة مالية تتولى مسئولية وضع السياسة النقدية. تُمنح البنوك المركزية سلطة إصدار العملة، والعمل كبنك للحكومة، وإدارة الاحتياطيات النقدية، وتنظيم الائتمان، والإشراف على البنوك التجارية، والعمل كمقرض. لدى البنوك المركزية مجموعة محددة من المسؤوليات التي تشمل الإشراف على السياسة النقدية وتنفيذ أدوات محددة لتحقيق المهام الرئيسية مثل استقرار العملة، والتضخم المعتدل، والتوظيف الكامل.

بعض البنوك المركزية لديها هدف واحد وهو استقرار الأسعار، مثل البنك المركزي الأوروبي. أما البعض الآخر فلديه هدف مزدوج وهو تحقيق استقرار الأسعار ومستويات التوظيف الكاملة، مثل الاحتياطي الفيدرالي والاحتياطي النيوزيلندي.

ما هي البنوك المركزية التي تؤثر على سوق الفوركس؟

أهم البنوك المركزية التي تؤثر على تحركات سوق الفوركس هي بنوك العملات الأكثر تداولًا. البنوك الثمانية الرئيسية هي:

  • الاحتياطي الفيدرالي – FED
  • البنك المركزي الأوروبي – ECB
  • بنك إنجلترا – BoE
  • بنك اليابان – BoJ
  • بنك الاحتياطي الأسترالي – RBA
  • بنك الاحتياطي النيوزيلندي – RBNZ
  • بنك كندا – BoC
  • البنك الوطني السويسري – SNB

تتحكم هذه البنوك الثمانية في عملات أزواج الفوركس الرئيسية. الاحتياطي الفيدرالي هو البنك الأكثر نفوذاً حيث أن 90٪ تقريبًا من جميع معاملات العملات تشمل الدولار الأمريكي، وهو أيضًا عملة الاحتياط الأولى في العالم.

سياسات البنوك المركزية

تنقسم السياسات النقدية إلى فئتين رئيسيتين؛ السياسات النقدية التوسعية والسياسات النقدية الانكماشية. كلاهما ينطوي على التحكم في مستوى المعروض النقدي داخل الاقتصاد للحفاظ على نمو اقتصادي ثابت ومستدام.

تهدف السياسة النقدية التوسعية إلى زيادة المعروض النقدي، بينما تعمل السياسة النقدية الانكماشية على تقليل المعروض النقدي لكبح الطلب. لا تهدف السياسة النقدية المحايدة إلى خلق النمو أو محاربة التضخم، ويتم استخدامها عند تحقق أهداف السياسة النقدية.

لتحقيق أهداف السياسة النقدية، تستخدم البنوك المركزية الأدوات النقدية للتحكم في أسعار الفائدة ومستويات التضخم والمعروض النقدي وإقراض البنوك التجارية ومتطلبات الاحتياطي.

البنوك المركزية وأسعار الفائدة

أسعار الفائدة هي المؤثر الرئيسي لتدفقات الاستثمار. تحدد البنوك المركزية أسعار الفائدة المطبقة على الشركات والأفراد. تميل البنوك إلى رفع أسعار الفائدة للسيطرة على التضخم المرتفع والاقتصاد المتسارع. هذا لأن أسعار الفائدة المرتفعة تعني أن الأفراد والشركات سيقترضون وينفقون أقل نظراً لارتفاع تكلفة الاقتراض. تهدف هذه السياسات إلى منع الاقتصاد من النمو بسرعة كبيرة مما قد يؤدي إلى خلق فقاعات اقتصادية.

ولكن بعد السياسات التوسعية، يمكن أن يكون رفع أسعار الفائدة علامة جيدة على نمو الاقتصاد.

البنوك المركزية مقالات الفوركس

على العكس من ذلك، عند انكماش النمو الاقتصادي، يتم خفض أسعار الفائدة حيث يسعى البنك المركزي إلى حث الأفراد والأعمال إلى زيادة الاقتراض والإنفاق. تشجع أسعار الفائدة المنخفضة المزيد من الناس على الاقتراض والإنفاق، وبالتالي تحفيز الاقتصاد. عندما يفكر البنك المركزي في خفض أسعار الفائدة، فهذا يعني أن الاقتصاد لا يعمل بشكل جيد مما يدفع المتداولين إلى بيع تلك العملة. وعندما لا يكون خفض سعر الفائدة فعالاً بما يكفي لإنعاش الاقتصاد، فقد يلجأ البنك المركزي إلى برامج التيسير النقدي.

تداول قرارات البنوك المركزية

يميل متداولو الفوركس إلى تحليل بيانات السياسة الصادرة عن البنوك المركزية بناءً على نبرتها والتوجيهات المستقبلية وذلك للتنبؤ بخطوات السياسة النقدية المحتملة. وهو يندرج تحت أنماط التحليل الأساسي في سوق الفوركس. عادةً ما تشير بيانات البنوك المركزية إلى احتمالات خفض أو رفع أو تعليق أسعار الفائدة.

  • النظرة التفاؤلية: يُنظر إليها على أنها نبرة إيجابية حول الوضع الاقتصادي وتطلعاته، حيث يبدأ البنك المركزي في التفكير في تشديد السياسة ورفع أسعار الفائدة في حالة إيجابية التوقعات الاقتصادية.
  • النظرة التشاؤمية: ينظر إليها على أنها نبرة سلبية حول الوضع الاقتصادي وتطلعاته، حيث يدرس البنك المركزي اتخاذ إجراءات توسعية وخفض أسعار الفائدة لمحاربة الانكماش الاقتصادي.

عادةً ما تكون النية في رفع أسعار الفائدة أو الحفاظ على مستويات محايدة إيجابي للعملة. والعكس تماما، عندما يتجه البنك المركزي إلى خفض أسعار الفائدة أو الإبقاء عليها عند مستويات مرتفعة للغاية، وذلك يكون في حالات التضخم المفرط.

ومع ذلك، لا تضمن توجهات البنوك تغييرات فعلية ولكن يمكن أن تكون فرصة جيدة لاقتناص الاتجاه الذي يتبع تغير هذه التوقعات. مع الوضع في الاعتبار أن الاتجاه المستقبلي لأسعار الفائدة هو الأكثر أهمية حيث أن المستويات الحالية تم تسعيرها بالفعل.

MetaTrader 4 review

ضع في اعتبارك أسعار الفائدة الحالية، ولكن الأهم من ذلك هو متابعة بيانات البنوك المركزية لمعرفة أين يمكن أن تتجه معدلات الفائدة، فإن العملة عادة ما تتبع اتجاه معدل الفائدة. من المهم أيضًا ملاحظة عدد المرات التي يعقد فيها البنك المركزي اجتماعاته. بعضها متكرر أكثر من البعض الآخر، مما قد يوفر المزيد من فرص التداول. في بعض الأحيان، يعلن البنك المركزي عن تغييرات مفاجئة في أسعار الفائدة، والتي لا يمكن توقعها دائمًا ويمكن أن يكون لها تأثير كبير على تحركات سوق الفوركس.

إذًا، كيف تؤثر البنوك المركزية على قرارات التداول الخاصة بك؟

عادة ما تؤدي أسعار الفائدة المرتفعة إلى ارتفاع قيمة العملة، خاصةً عندما تكون مدعومة بوضع اقتصادي قوي ونمو ثابت. بينما تميل العملات إلى الانخفاض متأثرة بانخفاض أسعار الفائدة والسياسات النقدية التوسعية التي تطبقها البنوك المركزية. قرارات البنوك المركزية لها تأثير مباشر على اتجاهات الأسعار في سوق الفوركس. تأكد من متابعة التغييرات في لغة البنوك المركزية لاتخاذ قرارات تداول أفضل.


تداول الفوركس مع أكسيم تريد

أكسيم تريد وسيط مثالي لمتداولي الفوركس والمستثمرين الذين يبحثون عن وسيط تداول موثوق. التداول مع أكسيم تريد من أفضل الخيارات إذا كنت ممن يبحثون عن المرونة والتنوع حيث توفر أنواع حسابات مختلفة تمكن المتداولين من البدء برأس مال منخفض. كما تعمل على تقديم أفضل تجرية تداول لجميع أنواع المتداولين من خلال توفير رافعة مالية مرنة وأقل متطلبات فتح الحساب وفروق أسعار منخفضة وطرق دفع فعالة. بينما تركز المنصة على التنفيذ الفعال لأوامر التداول، تضيف الشركة أدوات تداول إضافية باستمرار لتمكين المستثمرين من تنويع محفظتهم الاستثمارية.

 توفر أكسيم تريد حسابات خالية من فوائد التبييت للعملاء من البلدان المتحدثة باللغة العربية والإسلامية.