Aximdaily
Weekly Market Recap

ارتفاع الدولار مع اتجاه الفيدرالي لسحب التسهيلات، والاحتياطي النيوزلندي يبقي على الفائدة

يرى أعضاء لجنة الاحتياطي الفيدرالي إمكانية خفض مشتريات الأصول مع استمرار التعافي الاقتصادي بما يدعم البدء في سحب بعض التسهيلات النقدية، حسب ما أظهرته نتائج اجتماع يوليو. فيما خيب الاحتياطي النيوزيلندي توقعات الأسواق من خلال الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير بسبب حالة عدم اليقين حول انتشار الوباء وعودة الإغلاق.

الدولار يسجل أعلى مستوياته في 9 أشهر بعد نتائج اجتماع الفيدرالي

ارتفع الدولار بعد أن أظهرت نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي أن اللجنة مستعدة لتقليص مشتريات الأصول في وقت لاحق من هذا العام. وقد ارتفع مؤشر الدولار إلى مستويات 93.50 خلال تداولات الخميس، للمرة الأولى منذ نوفمبر 2020. أقرت لجنة الاحتياطي الفيدرالي أنه إذا كان الاقتصاد سيواصل النمو كالمتوقع، فمن المرجح أن يتم سحب بعض التسهيلات النقدية هذا العام. مع ضخ نقود أقل في الاقتصاد، عادة ما يشهد الدولار ارتفاعات ملحوظة. حالياً، تستعد الأسواق لاحتمالات الإعلان عن إجراءات البنك في خفض حجم مشتريات الأصول خلال اجتماع سبتمبر المقبل وعلى الرغم من حالة عدم اليقين بشأن عودة انتشار الوباء. 

مع ذلك، شدد أعضاء لجنة الاحتياطي الفيدرالي على أنه لا توجد صلة بين خفض مشتريات الأصول والرفع المحتمل لأسعار الفائدة. كان القلق الرئيسي بين الأعضاء هو الارتفاع الأخير في التضخم، في حين تباينت الآراء بشكل كبير فيما يتعلق بالمسار المحتمل للاقتصاد.

weekly news forex

على صعيد البيانات، تراجعت مبيعات التجزئة الأمريكية بنسبة 1.1٪ في يوليو، بعد نمو بنسبة 0.7٪ في يونيو ومقارنة مع توقعات السوق بانخفاض 0.3٪ فقط. كان الانخفاض مدفوعًا بتراجع مشتريات السيارات في حين أن عودة ظهور حالات كوفيد-19 أثرت بشدة على معدلات طلب المستهلكين. انخفضت طلبات إعانات البطالة للأسبوع الرابع على التوالي إلى أدنى مستوى جديد منذ الوباء لتسجل 348 ألف في الأسبوع المنتهي في 14 أغسطس، مما يؤكد استمرار تعافي سوق العمل الأمريكي.

الاحتياطي النيوزلندي يبقي على الفائدة، مع الاحتفاظ بالنظرة الإيجابية

أبقى الاحتياطي النيوزيلندي على أسعار الفائدة عند 0.25٪ خلال اجتماعه في أغسطس، مخالفاً توقعات السوق برفع الفائدة 25 نقطة أساس. تأثر القرار إلى حد كبير بعودة الإغلاق المحلي جراء عودة تفشي حالات كوفيد-19. ومع ذلك، أبقى أعضاء البنك على احتمالات رفع الفائدة قبل نهاية العام للمحافظة على استقرار توقعات التضخم والمساعدة في تحقيق مستويات التوظيف الكاملة.

وذكر البنك أن ضغوط التضخم ستزداد على المدى القريب وسط الضغوط المتزايدة على الطاقة الإنتاجية، وارتفاع أسعار النفط وتكاليف النقل، ونقص المعروض. من المتوقع أن يرتفع تضخم أسعار المستهلكين على المدى القريب فوق هدف اللجنة قبل العودة إلى 2٪ في منتصف عام 2022.

“من المتوقع أن يصل التضخم الرئيسي إلى ذروته عند حوالي 4٪ في ربع سبتمبر 2021، ولكن من المفترض أن تكون بعض عوامل ارتفاع التضخم قصيرة الأجل نسبيًا. من المتوقع أن يظل معدل التضخم الرئيسي أعلى قليلاً من 2٪ خلال معظم الفترة المتبقية من أفق التوقعات بسبب الضغوط المستمرة على الطاقة الإنتاجية “. حسب ما ورد في بيان السياسة النقدية.

تسعر الأسواق رفع الفائدة بمقدار 50 نقطة، أي مرتين، بحلول نهاية العام يتبعهما مزيد من الرفع يتراوح بين مرتين أو ثلاثة خلال عام 2022.

التضخم البريطاني يتراجع من أعلى مستوياته في 3 سنوات

تراجع معدل التضخم السنوي في المملكة المتحدة إلى 2.0٪ في يوليو، من أعلى مستوى له في ثلاث سنوات عند 2.5٪ في يونيو. جاءت القراءة أقل من توقعات السوق بارتفاع 2.3٪. عاد معدل التضخم الآن إلى الهدف المحدد من قبل بنك إنجلترا، مما يعكس تراجع الضغوط التضخمية. وارتفع التضخم الأساسي السنوي، الذي يستثني العناصر المتقلبة مثل أسعار الطاقة والغذاء، بنسبة 1.8٪ في يوليو، مقارنة بارتفاع 2.3٪ في يونيو.

أهم أحداث الأسبوع أخبار السوق
معدلات التضخم. المصدر: مكتب الإحصاء الوطني

الدولار الاسترالي ينخفض ​​على الرغم من بيانات سوق العمل 

تداول الدولار الأسترالي على انخفاض ملحوظ خلال تداولات الأسبوع متأثرًا بالمخاوف المتزايدة بشأن تباطؤ النمو الاقتصادي بسبب تأثيرات عمليات الإغلاق ومع استمرار عدد حالات كوفيد-19 في تسجيل أرقام قياسية جديدة على المستوى المحلي. فقد الدولار الاسترالي ما يقرب من 2.5٪ مقابل نظيره الأمريكي حيث انخفض زوج الأسترالي/دولار إلى ما دون مستويات 0.7160، مسجلاً أدنى مستوى له منذ نوفمبر.

كانت البيانات الاقتصادية إيجابية إلى حد كبير حيث انخفض معدل البطالة من 4.9٪ إلى 4.6٪ في يوليو، على خلاف التوقعات التي أشارت إلى ارتفاع طفيف إلى 5.0٪. مع ذلك، تراجعت نسبة التغيير في التوظيف إلى 2.2 ألف وظيفة، مقارنة بـ 29.1 ألف وظيفة تمت إضافتها في يونيو. كانت توقعات الأسواق تشير إلى فقدان أكثر من 42 ألف وظيفة.

هذا، وقد فشلت نتائج اجتماع الاحتياطي الأسترالي في تقديم الدعم الإيجابي للعملة مع تزايد المخاوف بشأن تأثيرات عودة انتشار الوباء على الاقتصاد ومسار السياسة النقدية. وقد شدد الأعضاء مجدداً على أن السيناريو الأساسي للاقتصاد هو أن شروط رفع الفائدة لن تتحقق قبل عام 2024.


انضم إلى السوق وابدأ تداول الفوركس الآن

أكسيم تريد هي وسيط سريع النمو في الأسواق العالمية من خلال سرعة تنفيذ الأوامر على منصة ميتاتريد 4 المتطورة ومنصة نسخ صفقات التداول. تتمثل إحدى القيم الأساسية التي تتبعها أكسم تريد هي تقديم خدمات متنوعة لمتداولي الفوركس من تكنولوجيا سهلة الاستخدام، وموارد تعليمية، وتحليلات فنية، وأنواع مختلفة من بونص الفوركس، بالإضافة إلى ظروف تداول عالية التنافسية.

اكتشف أفضل شروط للتداول مع أكسيم تريد، الوسيط الرائد عالميًا برافعة مالية مرنة تصل إلى 1:300، والتي تعد واحدة من أفضل الروافع المالية التنافسية. اختر الآن من بين أنواع حسابات الفوركس المختلفة، بناءً على إستراتيجية التداول الخاصة بك، والخبرة، ورأس المال المخصص للاستثمار.

تعرف على كيفية فتح حساب فوركس بخطوات سهلة وانضم إلى الأسواق المالية الآن!