Aximdaily
Weekly Market Outlook

تخبط الدولار الأمريكي مع تفاوت البيانات، بنك إنجلترا والاحتياطي الأسترالي في ترقب حذر

تخبط الدولار الأمريكي مع تفاوت البيانات الاقتصادية

 جاء مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISM لشهر يوليو أسوأ من المتوقع عند 58.5 مقابل 60.6 في يونيو والمتوقع 60.8. كما خيب التغير في التوظيف غير الزراعي توقعات الأسواق. فقد أضاف القطاع الخاص الأمريكي 330 ألف وظيفة، وهو أدنى مستوى له منذ فبراير. كان هذا أقل بكثير من المتوقع عند 695 ألف وظيفة والقراءة السابقة عند 680 ألف وظيفة.

بينما تجاوز مؤشر مديري المشتريات ISM بالقطاع الخدمي التوقعات حيث قفز إلى 64.1 نقطة في يوليو، مقابل التوقعات عند 60.5 والقراءة السابقة عند 60.1.

الاحتياطي الأسترالي يؤكد استعداده لتشديد السياسة النقدية

أبقى بنك الاحتياطي الأسترالي على أسعار الفائدة دون تغيير عند 0.1٪ خلال اجتماعه في أغسطس كالمتوقع. كما أكد البنك استمرار التحكم في عائد السندات الأسترالية عند 10 نقاط لشهر أبريل 2024 وسيواصل شراء الأوراق المالية الحكومية بمعدل 5 مليارات دولار أسبوعياً حتى أوائل سبتمبر ثم 4 مليارات دولار حتى منتصف نوفمبر على الأقل.

أقر بيان السياسة بأن الانتعاش الاقتصادي في البلاد كان أقوى مما كان متوقعًا في وقت سابق. ومع ذلك، فإن تطورات وباء كورونا الأخيرة كانت تعيق التعافي وبالتالي من المتوقع أن ينخفض ​​الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثالث.

وقال البنك المركزي إن التوقعات الاقتصادية للأشهر المقبلة محاطة بعدم اليقين وستعتمد على الوضع الصحي وإجراءات السيطرة على انتشار الوباء. باستثناء ذلك، فإن السيناريو الأساسي للبنك هو أن نمو الاقتصاد بنسبة 4٪ في عام 2022 وحوالي 2.5% في عام 2023.

وكرر البنك المركزي أنه لن يقوم برفع معدل الفائدة حتى يصبح التضخم ضمن النطاق المستهدف 2 إلى 3٪، وهو شرط لن يتحقق قبل عام 2024.

قوة بيانات التوظيف تدعم الدولار النيوزيلندي

تداول الدولار النيوزلندي على ارتفاع مقابل العملات الرئيسية خلال الأسبوع، مدعومًا ببيانات التوظيف التي جاءت أفضل من المتوقع للربع الثاني. دعمت بيانات الوظائف القوية احتمالات رفع سعر الفائدة في عام 2021.

فقد ارتفع التوظيف في نيوزيلندا بمقدار 28 ألف وظيفة أو 1.0٪ إلى 2.778 مليون في الربع الثاني من عام 2021. في الوقت نفسه انخفض معدل البطالة إلى أدنى مستوى له في عام عند 4.0٪ في الربع الثاني من عام 2021، منخفضًا من 4.6٪ في الربع السابق ومقارنة بتوقعات السوق عند 4.5٪. كما ارتفعت نسبة المشاركة في سوق العمل من 70.4٪ إلى 70.5٪.

الدولار أخبار السوق

بنك إنجلترا يلتزم الحياد مع الاستعداد لتشديد السياسة النقدية

احتفظ بنك إنجلترا بسياسته دون تغيير خلال اجتماعه في أغسطس، حيث أكد أعضاء لجنة السياسة النقدية أنهم لا يعتزمون تشديد السياسة النقدية على الأقل حتى يكون هناك دليل واضح على إحراز تقدم كافي يضمن القضاء على الطاقة الفائضة في الاقتصاد وتحقيق هدف التضخم 2٪ بشكل مستدام.

ومع ذلك، أشار المسؤولون إلى أن بعض إجراءات تشديد السياسة النقدية على مدى العامين المقبلين قد تكون ضرورية إذا استمر الاقتصاد في التحسن. كما قال البنك المركزي إنه سيبدأ في خفض وتيرة شراء السندات عندما تصل الفائدة إلى 0.5٪ من خلال عدم إعادة استثمار العائدات وسيبدأ في النظر في إعادة البيع عندما تصل الفائدة إلى 1٪ على الأقل.

هذا وقد توقع البنك نمو الناتج المحلي الإجمالي في المملكة المتحدة بنسبة 7.25٪ في عام 2021، دون تغيير عن توقعات مايو، وبنسبة 6٪ في عام 2022 (مقابل 5.75٪ من توقعات مايو). وقال البنك المركزي أيضًا أنه يتوقع وصول التضخم إلى ذروته عند 4٪ في أواخر عام 2021 وأوائل عام 2022 (مقابل 2.5٪ من توقعاته لشهر مايو).

صرح أندرو بايلي محافظ بنك إنجلترا أن سعر الفائدة هو الأداة الرئيسية لبنك إنجلترا لتغيير الظروف النقدية، وفي حالة نمو الاقتصاد كما هو متوقع، فستكون هناك حاجة إلى بعض إجراءات التشديد النقدي ولكن التعافي سيكون متفاوتاً.