Aximdaily
بيانات التوظيف أخبار السوق

الدولار في انتظار بيانات التوظيف، وتوقعات بموقف حيادي من جانب الاحتياطي الأسترالي وبنك إنجلترا

أسبوع حافل تملؤه البيانات الرئيسية وقرارات سياسة البنوك المركزية. يترقب متداولي الدولار الأمريكي بيانات مؤشر مديري المشتريات لكل من قطاعي التصنيع والخدمي، بينما سيكون الحدث الأبرز هو بيانات التوظيف بالقطاع غير الزراعي يوم الجمعة. كما سيعقد البنك الاحتياطي الأسترالي وبنك إنجلترا أيضًا اجتماعات السياسة النقدية لشهر أغسطس من هذا الأسبوع، مع عدم توقع أي تغييرات في السياسة من أي منهما. من المقرر أيضاً صدور بيانات التوظيف في كندا ونيوزيلندا.

هل تقدم بيانات التوظيف الدعم للدولار؟

تعرض الدولار لتراجعات ملحوظة الأسبوع الماضي، بعد أن صرح رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بأن ارتفاع التضخم مؤقتاً وشدد على أن معدلات التوظيف لا تزال بعيدة عن التعافي الكامل. تسببت هذه التعليقات إلى إضعاف الآمال في الإعلان عن سحب الإجراءات التسهيلية خلال الاجتماعات المقبلة. ومع ذلك، فإن اعتراف الاحتياطي الفيدرالي بالتقدم المحرز حتى الآن تجعل الأسواق تراقب البيانات عن كثب بحثًا عن أداء إيجابي قد يحيد الفيدرالي عن موقفه الحيادي.

من المتوقع أن يضيف الاقتصاد الأمريكي 895 ألف وظيفة في يوليو، بعد إضافة 850 ألفًا في يونيو، على أن يستقر متوسط ​​الدخل في الساعة عند 0.3٪ على أساس شهري، بينما يرتفع من 3.6٪ إلى 3.9٪ سنويًا. من المتوقع أن ينخفض ​​معدل البطالة من 5.9٪ إلى 5.7٪. ستقدم البيانات الإيجابية دعمًا جديدًا للدولار حيث قد تعيد الآمال بالإعلان عن خفض حجم مشتريات الأصول ربما في سبتمبر.

ومن المتوقع أن يواصل قطاع التصنيع نموه مسجلاً 60.8 نقطة في يوليو، بينما من المتوقع أن يسجل قطاع الخدمات 60.5 نقطة.

هل يمكن أن يؤدي ارتفاع التضخم إلى تغيير توجهات بنك الاحتياطي الأسترالي؟

سيعقد بنك الاحتياطي الأسترالي اجتماع سياسته يوم الثلاثاء، ومن المتوقع الإبقاء على السياسات الحالية بدون تغيير. في الاجتماع السابق، أعلن البنك عن استعداده لخفض مشتريات الأصول إذا استمر الاقتصاد في التعافي بوتيرة أسرع من المتوع. ومع ذلك، فإن عمليات مخاطر الإغلاق مع تجدد انتشار الوباء قد تغير المشهد بالنسبة لبنك الاحتياطي الأسترالي.

بيانات التوظيف أخبار السوق
دولار استرالي

لذلك، من المحتمل أن يلتزم البنك بلهجة حذرة ومحايدة هذه المرة وعلى الرغم من بيانات التضخم الأخيرة. أظهرت البيانات الصادرة الأسبوع الماضي أن التضخم السنوي ارتفع بنسبة 3.8٪ في الربع الثاني، مقارنة بارتفاع 1.1٪ في الربع السابق. كما تجاوزت البيانات الفصلية التوقعات وارتفعت بنسبة 0.8٪. وارتفع معدل التضخم الأساسي، الذي لا يشمل بيانات الغذاء والوقود، 1.6٪ سنويًا و0.5٪ فصليًا. ربما يؤدي ارتفاع التضخم الأخير إلى إحياء التوقعات النظر في إجراءات تشديد السياسة في وقت أقرب. ومع ذلك، نظرًا للقيود المشددة لفيروس كورونا، لا تزال التوقعات الاقتصادية غير مؤكدة.

بنك إنجلترا سوف يلتزم بموقفه الحيادي

سيجتمع بنك إنجلترا يوم الخميس، ومن المتوقع أن يبقي على أسعار الفائدة وبرنامج شراء السندات دون تغيير. لذلك، سوف يركز المتداولون على بيان البنك والتوقعات الاقتصادية، وسط ظهور حالة من الانقسام حول استمرارية السياسة التسهيلية. في الآونة الأخيرة، أعلن بعض أعضاء بنك إنجلترا عن دعمهم لسحب الإجراءات التسهيلية حيث تجاوز التضخم بالفعل هدف البنك. بينما يرى آخرون أن سحب خطط التحفيز مبكرًا قد يشكل مخاطر أكبر على الاقتصاد بدلاً من دعم التعافي.

بيانات التوظيف في كندا ونيوزيلندا

من المتوقع أن يحافظ الاقتصاد الكندي على وتيرة قوية لخلق الوظائف، من خلال إضافة 147.5 ألف وظيفة في يوليو بينما من المتوقع أن ينخفض ​​معدل البطالة إلى 7.3٪ من 7.8٪. في اجتماعه بشهر يوليو، أبقى بنك كندا سعر الفائدة الرئيسي عند 0.25٪. أعلن البنك عن خفض ثالث لمشترياته الأسبوعية من الأصول إلى 2 مليار دولار كندي، مما يعكس ثقة البنك في أن النمو سوف يستمر بشكل أكثر استدامة. صرح بنك كندا في وقت سابق أنه من المتوقع تعافي الاقتصاد في الربع الثالث، بعد التباطؤ الناجم عن الموجة الوبائية الثالثة في النصف الأول من عام 2021. وقد أكد البنك المركزي أن التوقعات الاقتصادية أصبحت أكثر إيجابية الآن بعد أن تضاءلت مخاطر الهبوط المرتبطة بالوباء بشكل ملحوظ.

بيانات التوظيف أخبار السوق
دولار نيوزلندي

في نيوزيلندا، من المتوقع أن يبلغ معدل التغير في التوظيف للربع الثاني 0.7٪، بينما من المتوقع أن ينخفض ​​معدل البطالة من 4.7٪ إلى 4.5٪. أعلن الاحتياطي النيوزيلندي بشكل مفاجئ عن توقف مشتريات الأصول في 23 يوليو. يعكس القرار نظرة اقتصادية أكثر إشراقًا لم تعد تتطلب تحفيزًا نقديًا واسع النطاق. فقد تعافى النشاط الاقتصادي متجاوزاً مستويات ما قبل الوباء، فضلاً عن النمو القوي في كل من إنفاق الأسر والاستثمارات. وذكر البنك أنه سيتم مراقبة التضخم في الربعين الثاني والثالث، حيث من المتوقع أن تتزايد ضغوط التضخم على أسعار المستهلكين بمرور الوقت. الآن، تسعر الأسواق رفع سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في أغسطس (65٪) ورفع في أكتوبر (86%).