Aximdaily
أهم أحداث الأسبوع أخبار السوق

أهم أحداث الأسبوع: التضخم الأمريكي يتسارع لأعلى مستوياته، كندا ونيوزلندا يقودان دورة التشديد النقدي

شهد هذا الأسبوع صدور العديد البيانات وقرارات السياسة النقدية في كندا ونيوزيلندا. فيما يلي أهم الأحداث الاقتصادية لهذا الأسبوع:

  • التضخم الأمريكي يسجل أكبر مكاسبه في 13 عامًا.
  • نمو الاقتصاد الصيني بوتيرة أضعف من المتوقع.
  • بنك كندا يواصل خطوات التشديد النقدي.
  • استمرار نمو سوق العمل الأسترالي.

الدولار الأمريكي: بيانات التضخم تحث الاحتياطي الفيدرالي على سحب التسهيلات

قفز تضخم أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة بنسبة 0.9٪ على أساس شهري في يونيو من 0.6٪ في مايو. وقد سجل معدل التضخم السنوي أعلى مستوياته عند 5.4٪. وارتفع معدل التضخم الأساسي، الذي يستثني أسعار المواد الغذائية والوقود، 0.9٪ على أساس شهري و4.5٪ على أساس سنوي.

أظهرت بيانات منفصلة أن مؤشر أسعار المنتجين ارتفع إلى 1.0٪ في يونيو متجاوزًا التوقعات عند 0.8٪. كما ارتفع المؤشر الأساسي بنفس المعدل، مقابل توقعات الأسواق بنسبة 0.5٪، و0.7٪ سجلها في مايو.

أهم أحداث الأسبوع أخبار السوق

تصعب أرقام التضخم الأخيرة احتفاظ الاحتياطي الفيدرالي بنظرته للضغوط التضخمية على أنها مؤقتة، وتدعم فرص سحب التسهيلات النقدية الهائلة الذي قام الاحتياطي الفيدرالي بضخها في الاقتصاد.

وقد أظهرت نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الصادرة الأسبوع الماضي أن بعض المسؤولين يتوقعون أن الشروط البدء في تقليل وتيرة شراء الأصول قد تكتمل في وقت أبكر مما تم توقعه سابقاً. بينما رأى الأعضاء الآخرون أن البيانات الواردة لا تقدم إشارة واضحة حول قوة الزخم الاقتصادي. وقد اتفق أعضاء الاحتياطي الفيدرالي على مواصلة تقييم الاقتصاد وربما البدء في مناقشة خططهم لتعديل السياسة ومشتريات الأصول في الاجتماعات القادمة.

قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، خلال شهادته حول تقرير السياسة النقدية نصف السنوي أمام لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب، أن التعافي الاقتصادي الأمريكي لم يحرز بعد التقدم الكافي لبدء تقليص مشتريات الأصول الشهرية. وأضاف أنه من المرجح أن يظل التضخم مرتفعا في الأشهر المقبلة قبل أن يبدأ في التراجع. وصرح باول: “في اجتماع يونيو، ناقشت اللجنة مدى تقدم الاقتصاد نحو أهدافنا منذ أن اعتمدنا شراء الأصول في ديسمبر الماضي”. 

الدولار الكندي: بنك كندا يخفض مشتريات السندات للمرة الثالثة

في اجتماعه لشهر يوليو، أبقى بنك كندا على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير عند 0.25٪. فيما أعلن البنك عن خفض مشترياته الأسبوعية من الأصول إلى 2 مليار دولار كندي، مما يعكس ثقة البنك في تعافي أقوى وأكثر استدامة للنمو الاقتصادي. صرح بنك كندا في وقت سابق أن الاقتصاد قد يجد طريقه إلى التعافي في الربع الثالث، بعد التباطؤ الناجم عن الموجة الثالثة لوباء كوفيد 19 في النصف الأول من عام 2021.

ومع ذلك، خفض البنك التوقعات الاقتصادية، والآن يتوقع البنك نمو الاقتصاد بنسبة 6.0٪ في عام 2021، بدلاً من 6.5٪ في وقت سابق. بينما تم تعديل تقديرات النمو لعام 2022 من 3.7٪ إلى 4.6٪. من المتوقع أن يظل التضخم عند 3٪ أو أعلى من ذلك خلال العام الجاري، قبل أن يتراجع إلى الهدف 2٪ بحلول عام 2022.

أكد البنك المركزي أن التطلعات الاقتصادية باتت إيجابية بعد أن تضاءلت المخاطر الهبوطية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا.

أهم أحداث الأسبوع أخبار السوق

اليوان الصيني: الناتج المحلي الإجمالي للصين ينمو بنسبة 7.9٪ في الربع الثاني

سجل اقتصاد الصين نمواً أضعف من المتوقع خلال الربع الثاني من العام. جاءت أرقام النمو أقل بقليل من التوقعات، في حين نمت مبيعات التجزئة والإنتاج الصناعي بشكل أسرع من المتوقع في يونيو. نما الاقتصاد الصيني بنسبة 7.9٪ سنوياً بنهاية يونيو. على أساس ربع سنوي، ارتفع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 1.3٪. ويرى الاقتصاديون أنه على الرغم من المخاطر السلبية والهيكلية المستمرة داخلياً، لا يزال الاقتصاد الصيني في طريقه نحو التعافي.

الدولار النيوزيلندي: الاحتياطي النيوزيلندي يعلن إنهاء مشتريات الأصول

أعلن بنك الاحتياطي النيوزيلندي بشكل مفاجئ عن إنهاء برنامج مشتريات الأصول في 23 يوليو. يعكس القرار نظرة اقتصادية أكثر إشراقًا لم تعد تتطلب استمرار التسهيلات النقدية الواسعة. فقد تعافى النشاط الاقتصادي إلى مستويات ما قبل الوباء، فضلاً عن النمو القوي في كل من إنفاق الأسر والاستثمارات. صرح البنك أنه سيتم مراقبة التضخم في الربعين الثاني والثالث، حيث من المتوقع أن تتزايد الضغوط التضخمية في أسعار المستهلكين بمرور الوقت. الآن، تسعر الأسواق رفع سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في أغسطس (65٪) وفي أكتوبر (86٪).